الجمعة، 7 مارس 2008

يارب



رفعت لربي شكوتى وعلى خدى دمعتى
سئلته ينورلى الطريق لاخر رحلتى
ف خوفى و ضعفى و وحدتى..وحزنى وشدة ازمتى

بلاقى الحل بين سجادتى وسبحتى
ذكرك يا ربي بيخفف من شدة ازمتى
يارب..نورلى الطريق وابعتلى رفيق يونس وحدتي،
وبدل ما الدنيا تلعب بيا تبقي هي لعبتي

بستني يارب حكمك ف قضيتي